كشف خبر


موسي تقول إن”ميليشيّات الحاكم بأمره” حاولت إفساد اجتماعها في قرقنة

22/08/15

قالت رئيس الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي خلال اجتماع شعبي في مدينة قرقنة على هامش إشرافها على عمل الهياكل المحليّة للحزب  ” إن ميليشيّات الحاكم بأمره ” تحاول إفساد اجتماعا  والاستيلاء على حقّها في النشاط والتجمعات الحزبية  “

وصرحت موسي بأن ” تونس في طريقها إلى الهاوية بخطى حثيثة ” وفق تعبيرها. كما قالت” إن الخزينة فارغة وإن ميزانية 2022 لم يتم الى حدّ الآن تعبئتها واشارت الي ان البنك الدولي ما زال لم يقرض تونس بعد.” 

وطالبت عببر موسي بتحقيق التنمية بالجزيرة والبثّ في مشاكلها التتنمويّة والبيئية  وقالت إنّه لم يتمّ اقرار اجراءات تهم جزيرة قرقنة و تسويقها كوجهة سياحيّة من طرف وزارة السّياحة. وفق قولها 

كما شدّدت في كلمتها انها وحزبها من خلّصا البلاد من “الاخوانجيّة ” في اشارة الى حزب حركة النهضة .

هذا وأعلنت موسي أنها قررت  زيارة كامل فروع حزبها قائلة إنها ستزور تونس من شمالها إلى جنوبها وانها ستلتقي المواطنين وتجيب عن أسئلتهم ومشاغلهم 

 وكتبت عبير موسي على صفحتها الرئيسة “الأرض أرضي والبلاد بلادي والميليشيات  التي تنسب نفسها إليك وتتحرك لبث الفوضى ومحاولة ترويع المواطنين على شاكلة روابط الإجرام سنة 2011 ستبقى دائما في التسلل ولن تقدر على إخراس صوت الدساترة الأحرار” وفق تعبيرها

 كما قالت إن “ميليشيات الحاكم بأمره المكلفة بملاحقتي أينما حللت انهزمت بالضربة القاضية لما واجهتها بفشل سيدها في حلحلة ولو جزء يسير من مشاكل أهالي قرقنة وتوفير الحد الأدنى من ظروف الحياة الكريمة” ، وفق ما جاء في تدوينة على صفحتها الرسميّة فيسبوك” .

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات مصورة لما قالوا انه استقبال حافل لعبير موسي بالزغاريد وعلى وقع أنغام “الطبل” أمام مقر دائرة الحزب الدستوري الحر بقرقنة