كشف خبر


الاتحاد العام لطلبة تونس يندّد بتزايد القمع

22/09/09

ندّد الاتحاد العام لطلبة تونس، في بيان أصدره اليوم الجمعة، ما وصفه بـ ” تزايد أحداث القمع البوليسيّة وتكرّر الانتهاكات في حق كرامة المواطنين”.

وعبّر الاتحاد عن استنكاره لعمليّة الاعتقال التّعسّفيّة في حقّ الصحفي والناشط السياسي غسان بن خليفة، داعيا الى اطلاق سراحه.

وحمّلت المنظمة الطلابية، السلطة التنفيذية مسؤوليّة سلامته الجسديّة والنّفسيّة وما ستؤول اليه الامور، داعية كافّة القوى الوطنيّة والتّقدّميّة الى “توحيد الجهود والنّضال من اجل التّصدّي للخيارات والتّجاوزات الّتي تنذر بمزيد تعفين الوضع العام”، وفق وصف البيان.

كما حذر الاتحاد العام لطلبة تونس، من خطورة تأزّم الوضع الاجتماعي وفقدان ادنى مقوّمات العيش الكريم، وإلى أن تدهور المقدرة الشّرائيّة للمواطنين ادّى الى حالة احتقان شديدة في صفوف الشّعب محذرا من تدهور الخدمات العموميّة والارتفاع الجنوني للاسعار.

وعبّر عن قلقه من التّجاوزات التي شهدت قمع الحقوق والحرّيات والتنكيل بكرامة المواطنين الجسديّة والنفسيّة في ظل ظرف اقتصادي واجتماعي يتّسم بالتّازّم الشّديد .

واعتبر أن تدهور المؤشّرات المعيشيّة يمثّل نتيجةً للخيارات اللّاوطنية واللّاشعبية المتّخذة من السّلطة السياسية، مندّدا بما وصفه بـ” الخضوع لإملاءات الدّوائر الاستعماريّة الدّوليّة الّتي عمّقت ازمة الشّعب التّونسي” اضافةً الى توسّع دائرة التّجاوزات الخطيرة الهادفة لإخراس أصوات المدافعين عن الكرامة والحرّية والعدالة الاجتماعيّة.