كشف خبر


الشركة التونسية للكهرباء والغاز تنفي تأثير ديونها على نسق إستمرار خدماتها

22/09/13

تبعا لما تم تداوله حول الوضعية المالية للشركة التونسية للكهرباء والغاز و تأثيرها على نستمرارية المرفق العام، نفت الشركة التونسية للكهرباء والغاز في بلاغ لها تأثير نسق تزويد البلاد بالكهرباء والغاز الطبيعي بسبب تراكم ديون الشركة ومتخلداتها لدى مختلف الحرفاء، و التي ناهزت حاليا 2800 مليون دينار، و أضافت اشركة في بلاغها الصادر منذ قليل أنه و “رغم إرتفاع أسعار الطاقة على المستوى العالمي وتراكم الديون المتخلدة بذمة الحرفاء، ستبقى الشركة التونسية للكهرباء والغاز في مستوى هذه التحديات و هذه الظروف الإستثنائية وستسهر على تأمين إستمرارية التزويد بالكهرباء و الغاز”.

و قال الشركة التونسية للكهرباء والغاز أنها “نجحت الشركة في تأمين التزويد بالكهرباء خلال هذه الصائفة الإستثنائية من حيث الإرتفاع القياسي في درجات الحرارة ورغم الظرف العالمي و الطاقي الصعب”. حيث أنها سجلنا إرتفاعا ملحوظا في الطلب على الطاقة الكهربائية بلغت ذروته يوم 08 سبتمبر 2022 على الساعة الثالثة والنصف 4677 ميغاوات مقابل 4472 ميغاوات تم تسجيلها السنة الفارطة”.

. و حسب نص البلاغ، فإنه و رغم الوضعية المالية الصعبة للستاغ فهي تحرص على الإيفاء بإلتزاماتها المالية بما في ذلك الجانب الجزائري حيث تقوم الشركة بإستخلاص كافة فواتيرها مع شركة SONATRACH الجزائري