كشف خبر


حركة النهضة: ظروف التحقيق التي يمر بها الغنوشي تعتبر شكلا من أشكال التعذيب والتنكيل في قضايا ملفقة وتهم كيدية

22/09/20

في بلاغ لها قالت حركة النهضة انه و إحتراما للقضاء وثقةً في قرينة البراءة ، مثُل اليوم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبه السيد علي العريض للإستماع لدى إحدى الفرق الأمنية.

و أضاف ذات البلاغ أن ما حصل هي” ممارسات مُشينة تؤكد نية التنكيل والتشفي من طرف السلطة القائمة حيث لم يتم سماع الغنوشي إلا بعد أكثر من إثني عشر ساعة ، كما رفضت النيابة العمومية طلب الدفاع أن يعيده إلى منزله إلى حين الإنطلاق في إستجوابه مراعاة لسنه ولحالته الصحية” وفق تعبير الحركة.

و نددت حركة النهضة وفق نص البلاغ بظروف التحقيق و إعتبرت أن ذلك يعد”شكلا من أشكال التعذيب والتنكيل في قضايا ملفقة وتهم كيدية” و “إنتهاكا صارخا لحقوق الانسان ونيلا من الكرامة”، محمّلة السلطة القائمة المسؤولية كاملة في تداعيات ما يحصل.