كشف خبر


الجعيدي لكشف: رفع الحصانة عن أنس الحمادي محاولة لصناعة الخوف في الوسط القضائي

22/09/22

إعتبر القاضي عفيف الجعيدي، في تصريح خاص لكشف ميديا، اليوم 22 سبتمبر 2022، أن قرار رفع الحصانة عن رئيس جمعيّة القضاة التونسيين، أنس الحمادي، مؤشر سلبي للغاية باعتبار أن قرار رفع الحصانة جاء على خلفية نشاطه النقابي أثناء اضراب القضاة الذي أشرف على انجاحه بمحكمة المنستير معتبرا أنها شكاية كيديّة، وفق تعبيره.

وتابع مُتحدّث كشف ميديا أن هذا القرار يهدف” إلى محاولة صناعة الخوف في الوسط القضائي”، وفق قوله.

وأضاف القاضي عفيف الجعيدي، أن هناك مرجعيّات أمميّة كبرى وهي المقرر الخاصّ لاستقلال القضاء والمحاماة من جنييف يوم 14 سبتمبر 2022، تحدّثت في هذا السياق واعتبرته تهديدا خطيرا لاستقلالية القضاء في تونس، وفق تعبيره.

وأشار الجعيدي إلى أن قرار رفع الحصانة والحركة القضائية والتعتيم المتعمّد من المحكمة الإدارية بخصوص القضاة المعفيين يؤكّد أن القضاء في تونس مستهدف وليس بخير لافتا إلى ردّ الفعل القضائي مسألة موكولة إلي الهياكل القضائية لاتخاذ القرار.

وأضاف الجعيدي أنه من حقّ المواطن التونسي اليوم أن يعلم أن استقلالية القضاء التونسي في خطر وأن القضاء يعاني ويتعرّض إلى هرسلة غير مسبوقة وغير طبيعيّة، حسب تقديره..