كشف خبر


مناوشات بين وحدات أمنية ومحتجين في مدينة مرناق

22/09/26

شهدت مدينة مرناق من ولاية بن عروس أمس الأحد، مناوشات بين عناصر من قوّات الأمن ومجموعة من الشباب المحتجين وسط المدينة، حيث تمّت ملاحظة تواجد أمني لافت،

واستعملت الوحدات الامنية المتواجدة بالمكان الغاز المسيل للدموع لتفريق بعض المحتجين المتواجدين على امتداد الشارع الرئيسي، الذّي قاموا بقطع الطريق وإشعال العجلات المطاطية.
ووفق ما رواه شهود عيان فقد تجمّع المحتجون رافعين شعارات ذات مطالب إجتماعية.
وكانت مدينة مرناق شهدت يوم السبت، حادثة إقدام شاب يعمل كبائع للغلال على الانتحار.
ووفق روايات فقد اقدم الشاب على وضع حدّ لحياته بسبب ما لاقاه من مضايقات متكّرره من قبل أعوان الشرطة البلدية، الذين منعوه في عديد المناسبات من الانتصاب وقاموا بافتكاك الميزان، الذي يستخدمه في البيع.
وكانت وزارة الداخلية أوضحت أن الأبحاث لا تزال متواصلة للكشف عن أطوار وملابسات حادثة “إقدام شخص على الانتحار شنقا بمنزله الكائن بحي الحدائق مرناق (ولاية بن عروس)”، وذلك بالتنسيق الكامل مع النيابة العمومية.