كشف خبر


منظمة حماية أطفال المتوسط: نقابات التعليم ترتهن التلاميذ من أجل مستحقات مالية

23/01/26

قالت رئيسة المنظمة الوطنية لحماية أطفال المتوسط ريم بالخذيري، اليوم الخميس 26 جانفي 2023، إن “نقابات التعليم ترتهن التلميذ التونسي من أجل مستحقات مالية ولي ذراع وزارة التربية”، معبرة عن رفضهم التام لما وصفته “بارتهان التلميذ واستنزاف طاقاته”، وذلك في تصريحها لإذاعة شمس أف أم.

وأشارت بالخذيري إلى ما أسمته ارتهان التلاميذ منذ 3 سنوات وتحديدا منذ انتشار جائحة كوفيد تم في صراع بين النقابات ووزارة التربية، مضيفة أن المشكل بالأساس بسبب المستحقات المالية وليست مسألة مبدأ لان النقابات لم تقدم مشروع إصلاحي إبداعي لصالح الطفل، وفق تعبيرها.
وأفادت رئيسة منظمة حماية أطفال المتوسط بأن الوضع أصبح يهدد بسنة بيضاء، لافتة أن “توجه النقابات لحجب الاعداد يتسبب بالضرر للاولياء والتلاميذ، كما انه مخالف لبنود عقود العمل وكراس الشروط”.
واكدت انهم “بصدد إعداد شكاية لرفعها للقضاء دفاعا عن مصلحة التلاميذ الفضلى لانهم مستقبل البلاد”.