كشف خبر


وزير التشغيل يبحث مع نظيره المصري دعم فرص التعاون في مجال التدريب المهني والتشغيل

23/01/30

مثّل لقاء جمع وزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين نصيبي، بوزير القوى العاملة المصري، حسن شحاته، اليوم الاثنين بالقاهرة، فرصة لتأكيد حرص الجانبين على تدعيم التنسيق والتعاون خاصة في مجال التدريب المهني والتشغيل والارتقاء بالخدمات المقدمة في مختلف مجالات تدخل الوزارتين سواءً كان ذلك في التكوين والتدريب المهني.

وأوضحت وزارة التشغيل والتكوين المهني، في بلاغ لها، أن مجالات التدخل تتعلق بتكوين المكونين و ريادة الأعمال والمبادرة الخاصة أو الجماعية في إطار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالإضافة إلى تحسين تشغيلية الشباب من خلال توفير الخدمات والمضامين التكوينية التي تتماشى وحاجيات سوق الشغل والمؤسسات الاقتصادية وتستجيب في الآن ذاته إلى تطلعات الشباب.
وكان اللقاء، الذي جاء في اطار مشاركة نصيبي في أشغال المؤتمر الإقليمي الثاني لبرنامج “من أجل مقاربة شاملة لحوكمة الهجرة وتنقل العمال في شمال إفريقيا THAMM” الذي انطلق اليوم، فرصة لمزيد التأكيد على عمق العلاقات بين الدولتين الشقيقتين وتثمين التعاون الإيجابي والمتميز بين الجانبين في شتى المجالات.
وشدد الجانبان على أهمية التكاتف العربي في المحافل والمواقف الدولية فيما يخص الدولتين لبحث سبل تعزيز التعاون بين الوزارتين وبحث العديد من الملفات المشتركة.
وفي ختام الجلسة، أكد الوزيران حرصهما والتزامهما على بذل المزيد من التعاون بين الوزارتين والاستفادة المشتركة من تجارب البلدين في مجالات التشغيل والتدريب المهني.
ويذكر أن برنامج THAMM هو برنامج للتعاون الدولي بدأ في 2019 ويبلغ إجمالي تمويله 35 مليون يورو ويغطي ثلاث بلدن شريكة (مصر والمغرب وتونس) ويشارك في تنفيذه منظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي ووكالة التنمية البلجيكية والمكتب الفرنسي للهجرة والاندماج والمنظمون للمؤتمر بشكل مشترك.