كشف خبر


إيناس حراث: القضاء العسكري أداة للتصفية يستعملها الإنقلاب لبيقى أبيض اليدين.. أسود القلب

23/01/31

قالت المحامية إيناس حراث في كلمة ألقتها خلال حضورها في ندوة صحفية لائتلاف الكرامة اليوم الثلاثاء 31 جانفي حول القضاء العسكري والسياسة بعد 25 جويلية: “ملفات الأستاذ سيف الدين مخلوف أنموذجا إن مايحصل في حق نائب البرلمان المنحل سيف الدين مخلوف مظلمة وفضيحة قانونية لايمكن أن تصنف إلا إستهداف سياسي نظرا وأن تتبع مخلوف إنطلق بعد 4 أيام من إنقلاب 25 جويلية وفق تعبيرها 2021.

وأضافت الحراث أن التتبعات التي لحقت سيف الدين مخلوف إنطلقت بملف وقائعه حصلت في 15 مارس أي أن النيابة العسكرية لم تكتشف انها مختصة إلا بعد 5 أشهر من الأحداث وتعهدت بملف سبق ان تعهد به القضاء العدلي وهو مايفيد بأنه أصبح هناك مساران متوازيان للمحاكمة بالإضافة إلى فتح ملف بجريمة ضد امن الدولة في حين أن القضاء العدلي كان قد كيف الوقائع كهضم جانب موظف عمومي.

وأفادت المحامية بأن القضاء العسكري أصبح اداة للتصفية يستعملها الإنقلاب لبيقى أبيض اليدين أسود القلب من خلال تصفية الرموز السياسية دون ان تسيل الدماء وتابعت يريد ان يقول لنا القضاء العسكري لم يعد هناك قوانين تطبق في تونس قائلة “نحن خارج الشرعية ومايطبق في تونس اليوم هو قانون الغاب”.