كشف خبر


الهيئة الإدارية للجامعة العامة للنقل تقرر الإبقاء على إضراب النقل في موعده

23/02/01

قررت الهيئة الإدارية القطاعية للجامعة العامة للنقل المنعقدة، اليوم الاربعاء بالحمامات، الإبقاء على إضراب قطاع النقل في موعده يومي 15 و16 مارس، معلنة ان إلغاء الاضراب يبقى رهين تنفيذ الاتفاقات المبرمة، وفق ما أكده الامين العام المساعد لاتحاد الشغل صلاح الدين السالمي في اختتام اعمال الهيئة الادارية.

وأشار السالمي، الذي ترأس أعمال الهيئة الادارية القطاعية إلى ان الهيئة الادارية لم تلغ الاضراب العام في قطاع النقل برا وبحرا وجوا وقررت مواصلة الاستعداد لتنفيذه في موعده مع متابعة مدى تنفيذ الاتفاق المبرم.
وقال “إننا توصلنا في الجلسة التفاوضية التي تواصلت يومي 23 و24 جانفي المنقضي الى اتفاق مرضي يلبي الحد الادنى لمطالب الاعوان ولاحتياجات المؤسسات ولكن بقيت بعض المسائل العالقة التي ستكون محل تفاوض في جلسات قادمة”. وأضاف ان “تطبيق كل ما وقع الاتفاق بشانه هو الضامن الوحيد لالغاء الاضراب، مذكرا بان “الاضراب ليس غاية في حد ذاته ولكنه وسيلة لتحقيق المطالب”.
وأشار إلى أن وزيري النقل والشؤون الإجتماعية تعهدا في جلسة التفاوض بطلب عقد مجلس وزاري حول ملف الخطوط التونسية، التي قال انه “يوجد اتفاق بين جميع الاطراف بخصوص اعادة هيكلتها لكن لا بد من عرض الملف على مجلس وزاري من اجل تطبيق الاتفاق والانطلاق في اصلاح المؤسسة التي تحتاج الى اصلاحات عاجلة” وفق جوهرة أف أم.