كشف خبر


باجة: تراكم ديون 80% من المجامع المائية لدى الستاغ قد يؤدي إلى انقطاع الماء على عدد من التجمعات السكنية

23/02/03

أعلن رئيس إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) بباجة، محمد الهاشمي تميم، اليوم الجمعة، أن قرابة 80 بالمائة من المجامع المائية بولاية باجة لديها ديون لدى الستاغ بلغت إجمالي 315 الف دينار.
ونبّه تميم، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، على هامش جلسة عمل بمقر ولاية باجة حول المجامع المائية، إلى أنّ عدم احترام الجمعيات المائية لتعهداتها، قد يؤدى الى قطع الكهرباء عنها وبالتالي انقطاع تزويد عدد كبير من التجمعات السكنية بالماء.
وتضمّ ولاية باجة 97 مجمعا مائيا، لم يعقد 81 منها جلسته العامة سنة 2021، وهو ما يعني أن هيئاتها الحالية هيئات تسييرية كما ان 71 مجمعا منها لم يقم سنة 2021 بالمحاسبة المالية.
من جهته، دعا المعتمد الاول المكلف بتسيير ولاية باجة، صابر البنبلي، لدى إشرافه على هذه الجلسة، الى تثمين النماذج الناجحة للجمعيات المائية حتر تكون نموذجا يحتذى، والى التشخيص الواضح لوضع المجامع المائية بباجة واستعمال الطاقات البديلة، وإيجاد أشكال جديدة لتنظيم الجمعيات المائية.
واقترح لسعد بوعكاز مدير ادارة التنمية الجهوية في تصريح ل »وات » من جهته حلول لاشكاليات التصرف في المجامع التى تكررت منذ عقود وذلك عبر اعداد دراسة تضبط خطة عمل لحل اشكاليات المجامع.
وفي نفس الاطار، استعرضت الهياكل الفلاحية، خلال ذات الجلسة، الاطار العام المنظّم للمجامع المائيّة التي تخضع لاشراف والي الجهة، والمتمتعة بالشخصية المعنوية، وأوضحت أنّ من أبرز أدوارها المحافظة على سلامة الماء ومعالجته، ومن أهمّ إشكالياتها، حسب تقرير هذه الهياكل، ارتفاع المديونية، والربط العشوائي غير المطابق للمواصفات الفنية المنصوح بها، وعدم صيانة وإصلاح الشبكات المائية، وعدم إنجاز المحاسبات، وسوء التصرف في الموارد المائية، فضلا عن أنّ 16 مجمعا تتخلّد بذمتها ديون مرتفعة جدا لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز تفوق 10 آلاف دينار.