كشف خبر


14 فيفري.. تحرك وطني بالقصبة لعملة الحضائر

23/02/05

قرر مجمع التنسيقيات الجهوية لعملة الحضائر تنفيذ تحرك وطني يوم 14 فيفري الجاري بساحة الحكومة بالقصبة، وفق ما أعلنته التنسيقية الوطنية للحركات الاجتماعية.
وأفاد المجمع في بيان نشرته التنسيقية، بأن التحرك يأتي احتجاجاً على ما اعتبره تواصلا لسياسة التسويف والمماطلة في تسوية وضعيات عملة الحضائر المتراوحة أعمارهم من 45 إلى 55 سنة.
واستنكر المجمع عدم تطبيق القانون عدد 27 لسنة 2021 الذي ينص على تسوية عملة الحضائر من هذه الفئة العمرية، منددا بعدم إدراج أي اعتماد ضمن ميزانية الدولة لسنة 2023 لإدماجهم في الوظيفة العمومية.
وأكد عزم منظوريه على مواصلة النضال بكل الطرق والأساليب القانونية من أجل المطالبة بتسوية وضعيات عملة الحضائر، مجددا مطالبته بالشروع في إحداث منصة الكترونية لتسجيل الراغبين من العملة في الحصول على صك مغادرة أو الانتداب.
ونبه مجمع التنسيقيات الجهوية لعملة الحضائر من ان ملف وضعيات عملة الحضائر المتراوحة سنهم من 45 الى 55 سنة ظل يراوح مكانه منذ اكثر من سنة ونصف، لافتا إلى أن إنهاء التشغيل الهش يقتضي إيجاد حل لهذا الملف العالق خصوصاً بعد صدور الأمر عدد 54 لسنة 2023 المتعلق بضبط أحكام استثنائية لترسيم الأعوان والعملة الوقتيين والمتعاقدين للدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية.
يشار إلى أن مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر كان أعلن أمس الجمعة، عن تنظيم تحرك وطني يوم 9 فيفري الجاري بساحة الحكومة بالقصبة، في إطار حملة “فاض الكأس” للمطالبة بتفعيل الأوامر الترتيبية المتعلقة بترسيم جميع عمال الحضائر دون 45 سنة وانتداب دفعتين في 2023 كتعويض على التأخير.