كشف خبر


قيس سعيّد يُعزّي الأسد وأردوغان على خلفية الزلزال المدمّر

23/02/07

وجّه رئيس الجمهورية قيس سعيّد أمس الإثنين رسالتي تعزية إلى كلّ من الرئيس السوري بشّار الأسد، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان،أعرب من خلالهما، عن خالص عبارات تضامن تونس وتعاطفها مع الشعبين السوري والتركي الشقيقين على إثر الزلزال الذي جدّ صباح أمس، وخلف آلاف الجرحى والقتلى .

وجدّد رئيس الدولة التأكيد على “استعداد تونس التام للوقوف إلى جانب الأشقاء في سوريا وتركيا في هذه الفاجعة وتقديم العون والمساعدة الأخوية لتجاوز تداعياتها”، وفق ما أفاد به وكالة (وات) مصدر مأذون برئاسة الجمهورية. وكان المصدر ذاته قد قال للوكالة في وقت سابق مساء أمس أنه سيتم إرسال 14 طنا من الأغطية والطعام وحليب الأطفال إلى هذين البلدين، كما سيتولى الهلال الأحمر التونسي منح مساعدات عاجلة للمتضرّرين ستتولى طائرات عسكرية نقلها.

وسيتم أيضا توجيه فرق من الحماية المدنية التونسية ودعوة الأطباء الراغبين في التطوّع للتوجّه إلى المناطق المنكوبة للمساعدة على تجاوز تداعيات هذه الكارثة. وكانت تونس قد عبّرت عن تضامنها التام مع أشقائها في كل من سوريا وتركيا، واستعدادها لتقديم يد العون، والمساهمة في دعم الجهود المبذولة في هذه الظروف الصعبة، من أجل تجاوز تداعيات هذه المأساة الإنسانية.