كشف خبر


زلزال تركيا وسوريا.. ارتفاع حصيلة القتلى إلى 23 ألف قتيل

23/02/10

ارتفعت حصيلة الضحايا في كل من تركيا وسوريا وبلغت 23 ألف قتيل ونحو 83 ألف جريح وفق التقارير الصادرة حتى مساء الجمعة، في وقت تتضاءل الآمال بالعثور على ناجين تحت الأنقاض وركام المباني المهدمة في اليوم الخامس بعد زلزال شرق المتوسط.

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية التركية، فقد ارتفع عدد القتلى جراء الزلزال الذي وقع في السادس من فيفري، إلى 18,991، بينما بلغ عدد المصابين 75,570 شخصا. أما في سوريا، فقد ارتفع عدد القتلى إلى نحو 4037 قتيل، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 7115، وذلك مختلف أنحاء سوريا.

وبلغ عدد المباني المنهارة جراء الزلزال العنيف الذي نجم عنه دمار هائل، في تركيا 12,141 مبنى، مقابل تسجيل انهيار 1,718 مبنى بشكل كامل أو جزئي في سوريا، وذلك حسب إحصائية غير نهائية. في الأثناء، طلب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الجمعة، 77 مليون دولار لمساعدة 874 ألف شخص تضرّروا جراء الزلزال العنيف الذي هز كلا من تركيا وسوريا.

وقالت الوكالة الأممية، التي تتخذ من روما، مقرا لها، إن “برنامج الأغذية العالمي يطلب 77 مليون دولار لتقديم مساعدة على شكل حصص غذائية ووجبات ساخنة لما مجموعه 874 ألف شخص تضرروا من الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا”. ويشمل هذا الرقم 284 ألف شخص شُردوا أخيرا في سوريا و590 ألف شخص في تركيا، وفقاً لبرنامج الأغذية العالمي.

وأكد برنامج الأغذية العالمي أنه ساعد حتى الآن 43 ألف شخص في سوريا و73 ألف شخص في تركيا، عبر توفير المواد الغذائية الجاهزة للاستهلاك. وقالت كورين فليتشر المديرة الإقليمية للبرنامج في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بيان “نقدّم بشكل أساسي وجبات ساخنة، وحصصاً جاهزة للاستهلاك وصناديق طعام عائلية لا تحتاج إلى الطهو ويمكن استهلاكها على الفور”.

وأضافت “بالنسبة لآلاف الأشخاص الذين تضرّروا من الزلزال، فإنّ الطعام إحدى الضروريات الرئيسية وأولويتنا إيصاله بسرعة إلى من يحتاجون إليه”. يشار إلى أن عدد المتضررين جراء زلزال شرق المتوسط في تركيا بلغ حوالي 13.5 مليون شخص، بينما بلغ عدد المتضررين في سوريا بلغ نحو 10.9 مليون شخص.