كشف خبر


قيس سعيّد: قطاع الفلاحة متعلّق بسيادة الدولة

23/02/10

أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيد اتصال الفلاحة، على غرار عدد من القطاعات الأخرى، بسيادة الدولة معتبرا أن الأمن الغذائي هو جزء من الأمن القومي، ويجب إيلاء هذا القطاع المكانة التي تستحق كما يجب إحاطة الفلاحين ومن يعملون في الصيد البحري بالعناية اللازمة، وذلك خلال لقائه أمس الخميس وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري الجديد عبد المنعم بلعاتي بقصر قرطاج.

وتناول اللقاء مشكلة المياه وخاصة في المناطق التي تشكو من ندرتها، حيث تم التعرض لعدد من المشاريع المتعلقة بمحطات تحلية مياه البحر ومدّ أنبوب من خليج قابس إلى الحوض المنجمي بولاية قفصة تتفرع عنه أنابيب أخرى موجّهة إلى الجنوب التونسي خاصة وأن التجربة أثبتت أنه من الممكن استغلال الأراضي الصحراوية للزراعة على غرار تجربة رجيم معتوق والتي سيتم إنجاز مشروع مماثل لها بمنطقة المحدث بولاية قبلي، فضلا عن أن المناطق الصحراوية بإمكانها إنتاج بعض النباتات الصالحة لصناعة الأدوية، وفق ما جاء في بلاغ على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية.
وتعرّض الاجتماع إلى إنشاء شركات أهلية للنهوض بالفلاحة ومزيد خلق الثروة في إطار المرسوم الذي أحدث هذا الصنف من الشركات.
وتناول اللقاء، أيضا، ملف الحفاظ على البذور التونسية وضرورة توفير العلف إلى جانب المحافظة على الغابات ومزيد توسيع مساحاتها والإحاطة بأعوانها.
وشدّد رئيس الجمهورية على ضرورة مقاومة الفساد والمفسدين الذين عاثوا في البرّ والبحر فسادا منذ عقود، وفق البيان.