كشف خبر


هيئة الدفاع عن الجلاصي: عملية إعتقال الجلاصي صاحبتها إنتهاكات عديدة

23/02/12

أصدرت هيئة الدّفاع عن الكاتب والنّاشط السّياسي والمدني عبد الحميد الجلاصي ،اليوم الاحد 12 فيفري 2023، بلاغا تعلم من خلاله الرّأي العام أنّ عمليّة إعتقال الجلاصي قد صاحبتها إنتهاكات عديدة من بينها إقتحام منزله دون توجيه أيّ إستدعاء سابق ودون تبيين أيّ سبب للمداهمة ، فضلا عن الحجز التّعسّفيّ لحاسوب زوجته المتضمّن لمعطيات عملها وأبحاثها ونصّ أطروحتها الجامعيّة .

وأعلنت الهيئة ان الجلاصي لا يزال محتجزا خارج إطار القانون إعتبارا لعدم تمكين هيئة دفاعه من التّواصل معه ضمانا لحقوقه المكفولة بقانون 16 فيفري 2016.

وأوضحت الهيئة أن سمير ديلو توجه إلى ثكنة القرجاني لمقابلة عبد الحميد الجلاصي فتمّ التّعلّل بعدم وجوده ” حاليّا ” في مقرّ الفرقة المتعهّدة ( وهو نفس الجواب الذي وُجه به لرضا بلحاج لدى محاولته مقابلة الموقوفين خيّام التّركي وكمال اللطيّف ، و عبد الحميد الجلاصي ).

وورد في ذات البلاغ أن مساعد وكيل الجمهوريّة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس ( المكلّف بالإستمرار ) رفض تقديم أيّ معلومة متعلّلا بأنّ الملفّ : ” ليس من أنظاره ” .

وعلى ذلك عبرت هيئة الدّفاع عن رفضها لتواصل هذه الممارسات المتنطّعة والمخالفة لأحكام القانون والمواثيق الدّوليّة ولدستور 27 جانفي 2014، معلنة تجنّدها لمواجهة كلّ الإنتهاكات الرّامية لتوظيف القضاء في حملات ترهيب لمعارضي منظومة الإنقلاب بتلفيق القضايا والملفّات وكيل الإتّهامات عبر وسائل الإعلام قبل سماع المتّهمين واطّلاع المحامين على التّهم ومؤيّداتها المزعومة.