كشف خبر


سعيد يدعو وزير الداخلية الى مزيد اليقظة ومحاسبة من يقف وراء افتعال الأزمات لغايات انتخابية

24/06/07

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، أمس الخميس 6 جوان 2024 خلال لقائه بقصر قرطاج، خالد النوري، وزير الداخلية، وسفيان بالصادق، كاتب الدولة لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن الوطني، على ضرورة مضاعفة الجهود بهدف التصدّي لكلّ أنواع الجريمة في ظلّ الاحترام الكامل للحقوق وللحريات ولكرامة الذات البشريّة.

وتعرّض رئيس الجمهورية إلى عدد من الأحداث التي عرفتها تونس خلال المدة الأخيرة داعيا إلى مزيد اليقظة وتحميل المسؤولية كاملة لمن يقف وراءها بهدف افتعال الأزمات، فعدد من هذه الأحداث لا هي طبيعية ولا هي بريئة والهدف منها زعزعة الاستقرار وبثّ الفوضى لغايات انتخابية مفضوحة.

كما أكّد رئيس الجمهورية، على صعيد آخر، على أن يتم اختيار المسؤولين في المستوى الوطني وفي المستويين الجهوي والمحلي على أساس الولاء لتونس وحدها وعلى أساس الشعور المفعم بالمسؤولية، هذا فضلا عن الاستقامة والبذل غير المحدود.