كشف خبر


مجزرة النصيرات.. حركة الشعب تدعو للخروج الى الشوارع والضغط على الأنظمة المطبعة مع الاحتـ.ـلال لطرد السفراء وفتح المعابر

24/06/09

عبرت حركة الشعب، في بيان لها اليوم الأحد 09 جوان 2024، عن إدانتها بشدة “المجازر الصهيونية التي يرتكبها المحتل ضد العزل من الأطفال والشيوخ والنساء أمام عجزه على مواجهة المقاومة في غزة وكل فلسطين”، داعية الشعوب في كل الوطن العربي للخروج إلى الشوارع تنديدا بهذه الجرائم ودعما لغزة والمقاومة والضغط على الأنظمة المطبعة لطرد السفراء وفتح المعابر.

وندّدت حركة الشعب بـ”تخاذل النظام الرسمي العربي وتآمره على المقاومة الباسلة وعدم اكتراث العالم بما يجري في فلسطين وغزة خصوصاً من جرائم يومية في حق العزل من الشيوخ والنساء والأطفال”، وبإقدام الكيان الصهيوني بمشاركة آلة الحرب الأمريكية والغربية على استهداف مدينة النصيرات في المحافظة الوسطى من قطاع غزة والتي راح ضحيتها ما يزيد عن مائتي شهيد و 400 جريح حالة أغلبهم خطيرة مما يرجح احتمال ارتفاع عدد الشهداء خاصة في ظل انهيار القطاع الصحي في غزة”.

واعتبرت أن تمكن العدو الصهيوني من تحرير أربع من الأسرى ،بعد قرابة 8 أشهر من الحرب والدمار والمجازر، لا يمكن أن يحجب ما كبدته المقاومة الباسلة لجيش العدو من خسائر وعدد كبير من القتلى.

وحذّرت حركة الشعب، النظام الرسمي العربي من “مغبة الاستمرار في التعامل السلبي مع ما يجري في غزة وعموم فلسطين واعتبار الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية وسيطا نزيها في الوقت الذي توفر فيه هذه الدول الغطاء السياسي والإمكانيات العسكرية والمالية للكيان الصهيوني لمواصلة حربه على أهلنا في غزة والضفة والقدس وكل فلسطين”.