كشف خبر


أخطاء في أعداد تلاميذ الباكالوريا.. وزارة التربية تقرر جملة من الإعفاءات

24/07/03

قررت وزارة التربية، إعفاء المندوبة الجهوية للتربية بسوسة ورئيس مركز التجميع المعني ورئيس مركز الاختبارات الكتابية، وذلك إثر التدقيق في موضوع الأخطاء المتعلقة ببعض أعداد مترشحين إلى امتحان الباكالوريا بمعهد كركر من ولاية المهدية، حيث تَبيّن أنّ تلك الأخطاء ناجمة عن تقصير في كُلّ من كتابة مركز الاختبارات الكتابية بنفس المعهد، ومركز التجميع بسوسة، والمندوبية الجهوية للتربية بسوسة، بتكليف أعوان غير مُؤَهلين للتثبت من أوراق المترشحين.

كما قرّرت وزيرة التربية إعفاء المسؤولين عن الكتابة ممن ارتكبوا أخطاء في ترتيب أوراق المترشحين بمركز معهد كركر،وذلك تحميلا للمسؤولية وحماية لامتحاناتنا الوطنية من كل أنواع التقصير و محاولات الإرباك.

وأشارت الوزارة الى أنّ المترشحين المعنيين، نالوا حقوقهم كاملة بمجرد الانتهاء من عملية التثبّت في صحّة الأعداد بمركز الإصلاح، ولم تؤد هذه الأخطاء إلى أي أضرار بمصلحتهم الفضلى، وإنّمَا كَانَ إنْصَافهم بتحسين معدل النجاح أو التأجيل بدل الرُسوب، علما وأنّ تحقيقا إداريا لا يزال جاريا في الموضوع لتأمين حُسن سير مركز الإختبارات الكتابية بمعهد كركر منعا لكُلّ سعي إلى إيقاف عملية المراقبة وكذلك سيقع تأمين عملية الإصلاح بنفس الجهة.

كما نفت الوزارة وجود أيّ اعتصام حاليا بالمعهد، مضيفة أنّ سيْر الامتحان سيكُون على أفضل ما يرام، وفق نصّ البلاغ.

يذكر أن تلميذتين من ولاية المهدية قد تفطن أمس في أول أيام دورة المراقبة لامتحانات الباكالوريا بنجاحهما بتفوق وذلك إثر تقدم 3 تلميذات بمطالب تثبت لوزارة التربية إثر صدور نتائج الدورة الرئيسية لباكالوريا 2024.